الجمعة، 11 مارس 2016

كيف ستؤثر الإصابات على صراع لقب البريميرليغ؟

يشتهر البريميرليغ بالجانب البدني والالتحامات العنيفة ما يساهم بشكل كبير في إصابات اللاعبين وغيابهم عن الملعب لفترات طويلة.
ومن الأسباب البارزة التي تزيد من عامل الإصابات الإجهاد البدني العنيف الذي يعاني منه اللاعبون في إنجلترا فالفترة الشتوية تؤثر على اللاعبين بشكل كبير حتى نهاية الموسم وكذا فاللعب على 4 جبهات بالنسبة للأندية المشاركة في أوروبا يزيد من الإجهاد.
وفي موسم عجيب وغريب يحتل واجهته ليستر سيتي المفاجئ بأداء قوي ونتائج رائعة دفعته إلى تصدر جدول الترتيب في ظل غياب الأندية الكبرى ما دفعنا إلى طرح تساؤل مهم: هل ستؤثر الإصابات على البطل الفعلي للنسخة الحالية من البريميرليغ؟



الملاحظ هنا هو احتلال ليستر ذيل ترتيب الإصابات بإصابة وحيدة ما يعطي الثعالب أفضلية كبيرة للحفاظ على فارق النقاط وإحراز لقب تاريخي سيسجل في كتب التاريخ الرياضية بأحرف من ذهب.
أما تواجد آرسنال في المرتبة الثانية في جدول الإصابات فلا يأتي كمفاجأة فالنادي اللندني يعاني من لعنة الإصابات بشكل سنوي تعود عليه جماهيره.. على سبيل المثال شهدت المباراة الأخيرة للغانرز أمام هال سيتي 3 إصابات دفعة واحدة.

الإصابات التسع لأعضاء الفريق الأول للغانرز ستكشل عائقا كبيرا في محاولة إحراز لقب غاب عن خزائن النادي منذ عام 2004 مع غياب لقلبي الدفاع بير ميرتيساكر ولورنت كوتشيلني وبديلهما غابرييل باوليستا ما سيدفع الفرنسي آرسين فينغر إلى إشراك لاعبين في غير مراكزهم لتعويض النقص الواضح في المناطق الخلفية.

وفي خط الوسط يغيب جاك ويلشير وآرون رامزي وسانتي كازورلا وتوماس روزيسكي وأليكس تشامبيرلاين ليكتمل الكابوس بالنسبة لفينغر.. أما القشة التي قصمت ظهر البعير فهو غياب المخضرم بيتر تشيك بإصابة ستبعده لشهر.
كثافة الإصابات ليست هي العامل الرئيسي في تحديد أهمية الإصابة فمدة الإصابة تلعب دورا مهما وأهمية اللاعب المصاب بالنسبة لفريقه كما هو الحال مع مانشستر سيتي الذي يعاني من غياب النجم كيفين دي بروين لفترة طويلة ومن المتوقع أن يستمر غيابه لشهر آخر على الأقل ما سيؤثر بالقطع على فرص فريقه.

مانشستر سيتي وإن كان لا يعاني سوى من 3 إصابات فإن القناص الأرجنتيني سيرجيو أغويرو متعدد الإصابات يشكل صداعا كبيرا لمدربه مانويل بيليغريني بإصابات متعددة ومتفرقة طوال الموسم وهو الحال بالنسبة لصانع الألعاب الأوحد في النادي الأزرق دافيد سيلفا.

أما توتنهام صاحب المفاجأة الأخرى هذا الموسم باحتلاله مركزا متقدما فيعاني من 3 إصابات في الوقت الحالي أبرزها غياب طويل للقائد جان فيرتونغين وآخرها إصابة الظهير الأيسر داني روز لفترة غير محددة.

توتنهام نجح حتى الآن في تخطي الكثير من الصعاب في ظل غياب فيرتونغين ونتائجه الإيجابية ليست مرتبطة بشكل كبير باللاعبين المتواجدين على قدر الحماس الذي يلعب به الفريق وتكتيك المدرب ماوريسيو بوكيتينو.

جدول الإصابات بالنسبة لأندية البريمرليغ في الوقت الراهن..
1) نيوكاسل (11 إصابة) 
2) آرسنال (9 إصابات) 
3) مانشستر يونايتد (8 إصابات) 
4) كريستال بالاس وويست هام (7 إصابات) 
6) إيفرتون وليفربول وستوك سيتي ونوريتش سيتي وويست بروميتش (5 إصابات) 
11) تشيلسي وواتفورد وساوثهامبتون وبورنماوث وسندرلاند وأستون فيلا (4 إصابات) 
17) مانشستر سيتي وتوتنهام (3 إصابات) 
19) ليستر سيتي وسوانسي سيتي (إصابة وحيدة) 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق